UA-201868847-1
  • فرع المهندسين
  • 210 شارع السودان – ميدان لبنان – أمام كافتيريا الطابية
  • 01223779988 – 0233058883 – 0233058884
  • الأحد – الاثنين -الأربعاء
  • فرع الشيخ زايد
  • توين تاور المحور الرئيسي – مبنى c – الدور الأول – عيادة H
  • 0237938055 – 01011578578
  • السبت – الثلاثاء – الخميس
Close
فرع المهندسين
210 شارع السودان – ميدان لبنان – أمام كافتيريا الطابية
01223779988 – 0233058883 – 0233058884
الأحد – الاثنين -الأربعاء
فرع الشيخ زايد
توين تاور المحور الرئيسي – مبنى c – الدور الأول – عيادة H
0237938055 – 01011578578
السبت – الثلاثاء – الخميس

إن السرطان لا يحترم العمر والجنس، بل يصيب أي إنسان في أي وقت. وهو بلاء قديم يصيب الإنسانية منذ العام 1500 قبل الميلاد، ولم يحصل تقدم ملحوظ باتجاه كشف أسرار هذا المرض إلا في السنوات الخمس والعشرين الماضية. إن السرطان مدفون في غموض الحياة نفسها. ففي أسرار الخلية البشرية يكمن المفتاح الذي يعتقد العلم أنه سيحل لغز السرطان، واليوم الذي سيكتشف فيه هذا اللغز يقترب منا.

الهدف هنا ليس التخويف بل هو التثقيف. ولخير الإنسان أن يسعى للاطمئنان من أن يترك نفسه وهو لا يدري أن هناك مرضًا ما ينخر في جسده، وإذا كانت الوقاية خير من العلاج فإن الاكتشاف المبكر خير وسيلة للتخلص من هذا الداء العضال إذا لم يكن الابتعاد والوقاية ممكنين.

وربما كانت إحدى أهم مصائبنا لا المرض بحد ذاته، بل الخوف من المرض أو معالجته بالخوف أو بالهروب من مجابهته إن كان ذلك يجدي. ففي البلدان المتقدمة لا يذهب الناس إلى الطبيب لأنهم مرضى، بل لأنهم أصحاء ولأنهم يريدون الحفاظ على صحتهم. فهم يؤمنون بالكشف الطبي الدوري على صحتهم لتلافي المرض في مراحله الأولى إذا وجد، حيث يكون العلاج، حينئذٍ، ميسورًا وذلك قبل استفحاله. وهذا ينطبق بالأكثر على مرض السرطان، حيث تكون نسبة الشفاء مرتفعة جدا إذا ما كشف عنه في مراحله الأولى كما يشدد الأطباء دائمًا.

سيدي.. سيدتي.. مهما كان عمرك فلا تظن أن الوقت تأخر، واعلم أنه إذا توقفت المسببات في أي وقت يمكن أن تقي نفسك من الإصابة بالسرطان، فمثلًا إذا كنت مدخنًا منذ عشرين عامًا فلا تقل قد تأخرت، واعلم أن السرطان يمكن أن يبدأ في العام الحادي و العشرين، وإذا أقلعت الآن فإنه من المؤكد أنك سوف تمنع حدوثه.

الطريق إلى الوقاية

  • أسرع لاستشارة الطبيب لدى اكتشافك أي تغيرات صحية تستمر أكثر من أسبوعين.
  • أقلع عن التدخين فورًا... التدخين طريق مؤكد للسرطان.
  • للسيدات أيضا: واظبي على الكشف الذاتي للثدي مرة كل شهر... اذهبي لأحد المراكز المتخصصة لإجراء المسحة المهبلية مرة كل 3 أعوام بصرف النظر عن وجود أي أعراض.
  • امتنع عن تناول الخمور.. الخمور تسبب السرطان خاصة بالجهاز الهضمي.
  • لا يجب الإفراط في التعرض لأشعة الشمس خاصة إذا كانت بشرتك شقراء.. استخدم الكريمات التي تمتص الأشعة البنفسجية لدى التعرض للشمس.
  • سارع بعلاج البلهارسيا لتفادي سرطان المثانة.. اتبع طرق الأمن الصحي في أماكن العمل التي تستخدم الكيماويات الضارة كالأسبستوس وبعض الأصباغ ومركبات الزرنيخ والكروم والنيكل والقطران والإشعاع.
  • اتبع النظم العالمية للوقاية من الدم الملوث بفيروس الإيدز – الالتهاب الكبدي الوبائي (بي و سي)
  • تجنب السمنة وزيادة الوزن لأنها تعرض للإصابة بسرطان الثدي والرحم والقولون.
  • قلل من تناول الدهون والزبدة في الطعام.. استبدل باللحوم الحمراء الدجاج والسمك.
  • أكثر من تناول الفواكه والخضراوات والأغذية التي تحتوى على الألياف، فهي تحمى الجسم من الإصابة بالسرطان.. من هذه الأغذية
الأغذية  المواد الفعالة
1. القرنبيط  سلفـورفين, بيتا كاروتين, اندول كاربينول
2. الطماطم  ليكـوبيـن
3. السبانخ  جلوتاثيـون
4. البرتقال  بيوفـلا فونويـدز – فيتامين ج
5. الثوم  أليسيـن
6. التفاح  حامض الاجيـك – الألياف
7. فول الصويا  جينـيسـتين
8. الجزر  بيتا كاروتـيـن – الألياف
9. الفلفل الأحمر  كابســايسـين
10. الشاي الأخضر  كاتيشين


حارب السرطان بالفحص المبكر

توجد بعض المؤشرات التي قد تنبئ بوجود السرطان ومنها:

  • بحة في الصوت.
  • خراج لم يظهر عليه أي تحسن.
  • نزيف غير اعتيادي.
  • تغيير في انتظام دورة الأمعاء أو المثانة.
  • عسر في الهضم مزمن أو صعوبة في البلع.
  • أي ورم صلب في الصدر أو الرقبة أو في أي مكان آخر في الجسم.
  • أي تبديل في حجم خراج أو ثؤلول.
  • أي فقدان غير متوقع في الوزن.

وقد لا تشير أي من هذه العلامات إلى السرطان. ومع ذلك فلا بد من الحيطة والفحص الدوري لتلافي الخطر في مهده.

يأتي السرطان في المرتبة الثانية، بعد أمراض القلب، كسبب شائع للوفاة في الولايات المتحدة الأمريكية. ففي فترة من الفترات كان ضحايا السرطان من الأمريكيين يفوق في مجموعه عدد من قتل منهم في الحربين العالميتين الأولى والثانية والحرب الكورية والحرب الفيتنامية، كما أن عدد الذين يقتلون من جرائه في أمريكا وحدها يفوق عدد ضحايا حوادث السير بثمانية أضعاف.
لكي نفهم المعنى الكامل للفظة سرطان، علينا أولا أن نفهم شيئًا ما عن الأورام. فالتورم يتألف من خلايا خرجت على التوازن الطبيعي للجسم لتتكاثر بصورة منفصلة. هذه الأورام يصعب السيطرة عليها لأنها ناتجة عن خلايا غير طبيعية خرجت عن نظام التوازن في جسم المصاب بها وأصبحت لا تؤدي وظيفتها الأساسية.